‏إظهار الرسائل ذات التسميات فيروس C سي الكبدي. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات فيروس C سي الكبدي. إظهار كافة الرسائل

فيروس سي أو مرض التهاب الكبد C أعراضه وطرق الانتقال

أكتوبر 18, 2019 اضف تعليق
مرض التهاب الكبد الوبائي المزمن الذي يُعرف بالمرض الصامت، لأنه غالبا ما يصيب خلايا الكبد ويُتلفها في فترات طويلة قد تصل إلى عقود بدون ظهور أي أعراض على المريض، وهذا ما يجعل حالة الكبد في مراحل متدهورة عند اكتشاف المرض لأول مرة؛ لذلك ينصح دائما بإجراء تحليل مخبري للكشف عن فيروس الكبد سي HCV بالدم، لأنه المسؤول عن الإصابة بمرض الالتهاب الكبدي الوبائي المزمن وأيضا سبب أساسي في الإصابة بسرطان الكبد، سنعرف سويا أكثر في هذا المقال عن فيروس سي أو مرض التهاب الكبد C أعراضه وطرق الانتقال.
مرض التهاب الكبد الوبائي المزمن
فيروس سي والتهاب الكبد المزمن

هل يمكن أن يُشفى مريض فيروس سي نهائيا بدون أي علاج؟

نعم في حالة إذا كانت العدوى حادة، فعلى الرغم من أن فيروس الكبد HCV يتسبب في تدهور حالة الكبد على مدى سنوات طويلة، إلا أنه قد يسبب عدوى التهاب الكبد الحادة التي لا تؤدي إلى الإصابة بمرض الكبد المزمن المهدد للحياة، والتي تظهر أعراضها في غضون أسابيع من الإصابة بفيروس الكبد سي C وقد لا تظهر أية أعراض، وغالبا في هذه الحالات التي تصل نسبتهم من 15% إلى 45% يستطيع الجسم تلقائيا التغلب على الفيروس HCV بإنتاج أجسام مناعية للقضاء عليه وهو ما يسمى بالتطهير الفيروسي التلقائي في خلال 6 أشهر من العدوى.

نبذة حول انتشار المرض 

يتعايش حوالي 71 مليون شخص مصاب على مستوى العالم بعدوى التهاب الكبدي سي المزمنة طبقا لإحصائية منظمة الصحة العالمية 2016، وتتطور حالة عدد كبير منهم للإصابة بتليف الكبد (تشمع الكبد) أو بسرطانات الكبد. كما رصدت منظمة الصحة العالمية أن حوالي أربعمائة ألف شخص في ذات العام لقوا حتفهم بسبب التهاب الكبد الوبائي المزمن سي، وكانت معظم الوفيات قد وصلت لمراحل التدهور في حالة الكبد من تليف الكبد أو سرطان خلايا الكبد.

فيروس التهاب الكبد HCV قد يسبب مرض مزمن بالكبد يصل لمرحلة التليف الكبدي أو سرطان الكبد بنسبة حوالي 55% إلى 85% من الأشخاص المصابون بالعدوى، وقد يسبب عدوى حادة يتخلص منها الجسم تلقائيا في حوالى 6 أشهر وتُقدر نسبتهم حوالي 15% إلى 45%.  
طرق انتقال العدوى بفيروس الكبد C
طرق انتقال العدوى بفيروس C

طرق انتقال العدوى بفيروس الكبد C 
فيروس التهاب الكبد HCV يُنقل عن طريق الدم، حيث تحدث الإصابة نتيجة التعرض لكمية صغيرة من الدم الملوث بالفيروس وتتمثل طرق انتقاله الأكثر شيوعاً في الآتي:

  • تعاطي المخدرات بالحقن وذلك عبر مشاركة إبر الحقن (السرنجات).
  • استخدام الأدوات الطبية غير المعقمة أو عدم كفاية تعقيمها أو استخدام أدوات معقمة لأكثر من شخص بدون تعقيم في كل مرة، وخصوصاً المحاقن والإبر في دور الرعاية الصحية (عيادات الاسنان بالأخص).
  • أثناء نقل الدم أو منتجات الدم دون فحص أو الأدوات المستخدمة في ذلك.
  • أثناء الممارسات الجنسية الشاذة التي تؤدي إلى التعرض للدم أو الممارسات الجنسية الشاذة مع أشخاص مصابين بعدوى فيروس الإيدز أو من يتناولون علاجاً وقائياً ضد العدوى بهذا الفيروس (الإيدز) قبل التعرض له.
  •  قد ينتقل من الأم المصابة بالعدوى إلى وليدها إذا حدث اختلاط  بالدم عن طريق الحبل السري بالخطأ أثناء الولادة، ولكن طرق العدوى هذه أقل شيوعاً.
  • استخدام أدوات الحلاقة أو فرش الاسنان لشخص مصاب بالفيروس.
ولكن لا ينتشر التهاب الكبد C عن طريق الرذاذ المتطاير أثناء العطس أو السعال أو لبن الثدي أثناء رضاعة الأم لطفلها أو الطعام أو المياه أو عن طريق المخالطة العابرة مثل المصافحة والعناق والتقبيل أو مشاركة الطعام أو المشروبات أو حتى أثناء العلاقة الجنسية الحميمة مع الشخص المصاب بالفيروسHCV.

أعراض فيروس سي أو مرض التهاب الكبد C 
كما وضحنا في بداية المقال أن فيروس الكبد HCV يمكن أن يسبب عدوى التهاب الكبد حادة أو مزمنة، حيث تتراوح فترة حضانة فيروس الكبد HCV من أسبوعين إلى 6 أشهر. وبعد العدوى الأولية بالفيروس، لا تظهر أي أعراض على حوالي 80% من الأشخاص المصابين، إلا أن 20% الباقية منهم قد تظهر عليهم أعراض حادة وهي:  
  • الحمى والإجهاد.
  • آلام بالبطن وقلة الشهية والغثيان والقيء.
  • البول الداكن والبراز ذو اللون الرمادي.
  • آلام المفاصل وضعف الجسم.
  • اليرقان (اصفرار بياض العينين واصفرار البشرة). 
أعراض فيروس سي أو مرض التهاب الكبد C اليرقان
أعراض فيروس سي أو مرض التهاب الكبد C

 ولكن في الحالات المتقدمة من التهاب الكبد الوبائي المزمن تظهر أعراضه وعلامته بعد سنوات طويلة من الإصابة بفيروس الكبد HCV، حينما يكون الفيروس قد اتلف معظم خلايا الكبد أو تسبب في سرطانها فتظهر الأعراض الأتية:  
  • سهولة حدوث النزيف (سيولة الدم)، وأيضا حدوث الكدمات بسهولة.
  • الإرهاق وضعف الشهية.
  • اصفرار لون الجلد وبياض العينين (اليرقان).
  • لون البول غامق، وكذلك لون البراز.
  • الشعور بحكَّة في الجلد وتورُّم الرجلين وخاصة القدمين.
  • تَراكُم السوائل في البطن (الاستسقاء)
  • خسارة الوزن.
  • الارتباك، والنُّعاس وتداخُل الكلام (الاعتلال الدماغي الكبدي وقد تسبب غيبوبة الكبد)
  • ظهور الأوعية الدموية بشكل يُشبِه العنكبوت على الجلد.

علاج فيروس سي
لا يوجد في الوقت الحالي لقاح أو مصل  كوقاية ناجحين ضد التهاب الكبد HCV، ولكن مستمرون في البحث في هذا المجال.

لا تستوجب العدوى الأولية الجديدة بفيروس التهاب الكبد HCV العلاج دائماً، حيث يتخلص الجسم تلقائيا عن طريق الاستجابة المناعية لدى بعض الأشخاص من العدوى (التطهير الفيروسي التلقائي). 
ولكن يصبح العلاج ضرورياً إذا كانت العدوى بالفيروس مزمنة. ويكون الهدف من علاج التهاب الكبد C هو الشفاء من المرض.

  • ومن الممكن أن تصل نسبة الشفاء بالأدوية المضادة للفيروس لأكثر من 95% من الأشخاص المصابين بعدوى التهاب الكبد HCV، مما يقلل من مخاطر الوفاة بسبب تليف الكبد أو سرطان الكبد، إذا كان التشخيص متاحاً والعلاج منخفض التكلفة أو في المتاح. ولكن ما تزال مضادات الفيروس HCV ذات المفعول المباشر التي تستهدف جميع الأنماط الجينية باهظة الثمن في الدول الغنية.
  • وطبقا لمبادئ منظمة الصحة العالمية التوجيهية المحدثة لعام 2018، فإنها توصي بمضادات فيروس سي C ذات التأثير المباشر التي تستهدف جميع الأنماط الجينية من الفيروس، فهو يحقق أعلى نسبة شفاء وأيضا مدة العلاج قصيرة (بين 12 و24 أسبوعاً في المعتاد)، حسب وجود تليف الكبد أو عدم وجوده.
  • وتوصي منظمة الصحة العالمية أيضا بتوفير العلاج لكل المصابين بعدوى فيروس التهاب الكبد HCV المزمنة ممن تخطى عمرهم 12 عاماً.  

يمكنكم قراءة أيضا عن عقار جديد لفيروس الكبد سي من هنا
كلمات دلالية

  • هل يشفى مريض التهاب الكبد c
  • انتقال فيروس سى عن طريق الطعام
  • فيروس سي معدي
  • التهاب الكبد الوبائي c
  • اعراض فيروس سي في بدايته
  • كيفية انتقال فيروس سى من شخص لاخر
  • كيف ينتقل فيروس سي
  • علاج فيروس الكبد سي


نيوكلوبوفير فيلبا :عقار جديد لعلاج فيروس سي بنسب شفاء تصل إلى 99%

أكتوبر 01, 2019 اضف تعليق
 أعلنت  اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية عن طرح عقار جديد فى السوق المصرى لعلاج  فيروس سي، ويعد هذا العقار الأول من نوعه فى السوق المحلية؛ حيث أنه أول دواء من الجيل الثانى يتم طرحه فى مصر تحت اسم عقارنيوكلوبوفير فيلبا .هذا العقار المصري المماثل لعقار "ابكلوزا" العالمى يعتبر طفرة غير مسبوقة فى علاج فيروس سي حيث يحقق نسب شفاء تصل إلى 99%.
عقار جديد لعلاج فيروس سى اقوى من الهارفونى
 نيوكلوبوفير فيلبا عقار جديد لعلاج فيروس سى 


ما هي مكونات نيوكلوبوفير فلبا أقراص؟

تحتوي أقراص نيوكلوبوفير فلبا على مادتين :سوفوسبفير400مجم وفالباتوسفير100مجم
ما مدى فاعلية هذا العقار مقارنة بعقار هارفونى؟
 يعد هذا العقار أقوى 3 مرات من عقار هارفونى وأكثر فاعلية منه فى وقف قدرة الفيروس على التكاثر كما يتميز بأنه يمكن استخدامه لعلاج مرض التليف الكبدى المتكافئ وغير المتكافئ.
مقارنة بين السوفالدى وهارفونى ونيوكلوبوفير فيلبا

مدة العلاج
-الكورس العلاجي باستخدام هذا الدواء يستمر لمدة 3 شهور بمعدل قرص يومياً مع أو بدون الطعام.
-أما فى حالة مرضى التليف الكبدى غير المتكافئ الذين قد سبق لهم استخدام أدوية الجيل الأول من قبل ومع ذلك عاد المرض مرة أخرى : الكورس العلاجي باستخدام هذا الدواء يستمر لمدة 6 شهور ولابد أن يستخدم معه فى هذه الحالة عقار ريبافيرين.

قبل بدء العلاج بأقراص نيوكلوبوفير فلبا يجب أن تعلم الطبيب بالآتى:

  • إذا سبق لك الإصابة بمرض التهاب الكبد بى من قبل
  • إذا كنت تعانى من مشاكل أخرى فى الكبد غير فيروس سى
  •  إذا كنت تعانى من فشل كلوى مزمن وتعتمد على الغسيل الكلوي
  • إذا كنت مريض إيدز
  •  إذا كنتى حامل أو أم مرضعة أو حتى تخططين للحمل
  • إذا كنت تتناول أى نوع من الأدوية يجب اخبار الطبيب قبلها حتى وإن كانت في نظرك ليست بتلك الأهمية

وفى النهاية يمكننا القول أن هناك  كل يوم دائما الجديد والجديد فى البحث العلمى خصوصا المتعلق بالدواء يعطينا أمل أنه يمكن اكتشاف علاج لكل الأمراض المستعصية بحيث نحيا فى عالم خالى من الأمراض.

 المراجع

كلمات ذات صلة 

  • العلاج الجديد لفيروس سى
  • مدى فعالية العلاج  الجديد لفيروس سى
  • علاج فيروس سى اقوى من الهارفونى 
  • كورس العلاج لاقراص نيوكلوبوفير فيلبا