التهاب القولون التقرحي ..Ulcerative colitis ..وأعراضه والعلاجات المتاحة له

أكتوبر 04, 2019
القولون هو الجزء الأخير من الأمعاء، ويشغل حيزًا كبيرًا من البطن ويمتد من أسفل الصدر حتى الحوض، ويتكون من 4 أجزاء هي:
  • القولون الصاعد 
  • القولون المستعرض 
  • القولون النازل 
  • القولون السيني 
ويعد مرض التهاب القولون التقرحي Ulcerative colitis مرضاً مزمناً يصيب البطانة الداخلية للقولون والمستقيم، ويسبب التهابًا وقروحًا في الأمعاء الغليظة ويمكن أن يصيب الأنسان في أي مرحلة عمرية ولكنه أكثر شيوعًا بين عمر 15-35 سنة.
التهاب القولون التقرحي وأسبابه
التهاب القولون التقرحي

ماهي الأسباب وراء التهاب القولون التقرحي Ulcerative colitis

يظل السبب الرئيسي وراء ظهور المرض غير معروف ولكن هناك أسباب من شأنها أن تساعد على تفاقم الأعراض ومنها
  • الجينات: حيث تلعب الوراثة دورًا هامًا في ظهور المرض وترتفع نسبة الإصابة عند وجود أشخاص مصابون من نفس العائلة
  • خلل الجهاز المناعي: يحدث هذا الخلل عند وجود بكتيريا أو فيروسات في القولون فيتدخل الجهاز المناعي بمهاجمتها ومن ثم يهاجم بطانة القولون
  • التوتر والحالة النفسية السيئة من الممكن أن تتسبب في زيادة حدة الأعراض ولكنها لا تتسبب في ظهور المرض

أعراض الإصابة بمرض التهاب القولون التقرحي Ulcerative colitis

قد تظهر الأعراض في فترة ثم تختفي تمامًا ثم تعاود الظهور، وتختلف من شخص لآخر حسب مكان الإصابة وشدتها. وتظهر الأعراض بشكل تدريجي مع مرور الوقت، ومن هذه الأعراض:
  • إسهال مدمم قد يؤدي إلى أنيميا
  • الشعور بالتعب والإرهاق
  • الغثيان وفقدان الشهية
  • فقدان وزن غير مبرر
  • آلام شديدة وتشنجات في البطن
  • ارتفاع درجة الحرارة

الفحوصات اللازمة لتشخيص مرض التهاب القولون التقرحي Ulcerative colitis

  • تحليل الدم: للكشف عن وجود أنيميا أو علامات التهاب
  • تحليل البراز: للكشف عن وجود بكتيريا أو فيروسات أو طفيليات
  • تصوير بالأشعة السينية X-Ray بعد اإعطاء المريض حقنة الباريوم الشرجية
  • تنظير القولون: عن طريق إدخال أنبوبة مرنة مثبت في مقدمتها كاميرا تسمح للطبيب بالرؤية داخل القولون ومن الممكن سحب خزعة لمساعدتة على التشخيص واستبعاد الأورام

العلاج المستخدم في مرض التهاب القولون التقرحي Ulcerative colitis 

العلاج المستخدم إما دوائي أو جراحي حسب شدة الحالة وتفاقم الأعراض
العلاج الدوائي يتمثل في:
  • مضادات الالتهاب (Anti-inflammatory drugs): تعد الخطوة الأولى في العلاج ويحدد الطبيب الجرعات والأشكال الصيدلية المناسبة لكل حالة سواء كانت أقراص أو تحاميل أو حقن شرجية حسب مكان الالتهاب وشدته
  • أدوية الكورتيزون (Corticosteroids): لا يفضل وصفها لفترات طويلة نظرًا لكثرة آثارها الجانبية.
  • مثبطات الجهاز المناعي (Immunosuppresant): تؤخذ تحت إشراف ومتابعة الطبيب وتستخدم للتقليل من نشاط الجهاز المناعي

وهناك بعض الأدوية الأخرى يمكن أن يصفها الطبيب للسيطرة على أعراض التهاب القولون التقرحي
  • الملينات: في حالة وجود إمساك
  • أدوية معالجة الإسهال: وتؤخذ تحت إشراف الطبيب
  • الحديد: لعلاج الأنيميا الناتجة عن النزف
العلاج الجراحي:
إذا لم تستطع الأدوية التقليل من حدة الأعراض يمكن اللجوء إلى التدخل الجراحي واستئصال الجزء المصاب من القولون أو استئصال كامل القولون ويتم عمل فتحة في البطن لتفريغ محتويات الأمعاء في كيس أو يتم توصيل الأمعاء الدقيقة مباشرة بالشرج ويتم الإخراج طبيعيًا وفي هذه الحالة يصبح البراز أكثر سيولة بسبب احتفاظه بالماء.




كلمات مفتاحية
  • التهاب القولون التقرحي مرض مزمن
  • أسباب التهاب القولون التقرحي
  • أعراض التهاب القولون التقرحي 
  • العلاج الدوائي للمرض
  • العلاج الجراحي للمرض

موقع دواء ويب غير مسؤول عن أي استخدام للأدوية بدون استشارة الطبيب أو الصيدلي

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة